اتصل بنا

Español

إسباني

       لغتنا تواكب العصر

من نحن | | إبدي رأيك | | عودة | | أرسل الى صديق | | إطبع الصفحة | | اتصل بنا | |بريد الموقع 

 
   

 

 

 

 أربط بنا

وقع سجل الزوار

تصفح سجل الزوار

 أضفه إلى صفحتك المفضلة

 اجعله صفحتك الرئيسية

 
 
 
 

 

 

 

 
 عالم البيئة 28
 

تغييرات الارض بين 1971 و 1991

أحيانا ما نعجز عن التغلب على تسرب حرارة التدفئة أو التبريد في المنازل عبر إغلاقها المحكم، وذلك بسبب الأنسجة ومواد العزل الكيميائية المحيطة بالجدران، ما يسرب الجو الخارجي إلى الداخل ويلوث الهواء فيصبح أكثر تلوثا مما هو في الخارج.

نبحث هنا عن حلول لمشاكل البيئة في عالم يعج بمعضلات البيئة.

=-=-=-=-=

حان الوقت كي نعلن الحرب على النفايات. يمكن القول أن نصف ما نتخلص منه قابل للتحويل. من حسن الحظ أن هناك حلول لمشكلة تبديد الثروات هذه، سنتحدث عن أحدها الآن.

تتراكم النفايات وتعلو طبقات فوق أخرى.

كانت كليفورنيا تنتج خمسة وأربعون مليون طن من النفايات سنويا، ما يكفي لتغطية أربعة أجنحة من الجادات الكبرى بعمق ستة أقدام على امتداد المسافة بين أوريغون والحدود مع المكسيك.

وهي تميل نحو التكاثر..

سجلت التوقعات نموا يصل إلى أربعة وخمسين مليون طن في العام الواحد مع نهاية القرن.

يوضح ذلك ما سيكون عليه الحال في المستقبل، إذ لن نعثر على المساحات اللازمة لمجمعات النفايات.

لم يبقى أمامنا إلا شيء واحد نقوم به، وهو أن تعلن سلطات كليفورنيا حربها على النفايات.

أما أسلحتها السرية.. فهي خفض النفايات ورفضها وإعادة تحويلها.

إلى جانب سن القوانين الأشد فعالية من الأنياب.

وهكذا أعلنت الحرب الشاملة على النفايات في جميع أرجاء كليفورنيا منذ عام ألف وتسعمائة وتسعين.

قررت قيادة الإدارة المتكاملة للتعامل مع النفايات في كليفورنيا  تخفيض حجم النفايات الصلبة لديها بنسبة خمسين بالمائة في عام ألفين.

ركزت هذه الاستراتيجية اهتمامها على جميع مصادر النفايات المحتملة.

من المنازل إلى المستشفيات والسجون والمعاهد والمكاتب والمطاعم والمحال التجارية والمزارع والمصانع.

تعززت هذه التحديات عبر برنامج تربوي سمي بالمشهد عن قرب، استهدف الأطفال بدءا من الحضانة مرورا بالصفوف الأخرى وانتهاء بالثانوية.

وقد وجه البرنامج عبر لغات متعددة مستهدفا الحضارات المختلفة لدى سكان كليفورنيا وذلك بهدف توحيد جهودهم المشتركة في هذا المجال.

حتى الآن يبدو أن لهذه المعارك نتائج واعدة، حيث اتضح عام خمسة وتسعين أن النفايات تعلن انسحابها إلى مواقع خلفية، بعد انخفاض كمية النفايات التي يتم جمعها بنسبة الربع. إلا أن التوصل إلى خفض النفايات بنسبة خمسين بالمائة مع بداية القرن ما زال هدفا واعدا.

على المستوى المنزلي يؤدي التخلص من أعشاب الحدائق وجمع المواد القابلة للتحويل إلى خفض كمية لنفايات بشكل ملحوظ.

تحويل الورق والألمنيوم والزجاج والحديد ومواد البناء واللوازم المنزلية والإطارات والبلاستيك، كلها تلغي أطنان من النفايات الموجهة إلى مجمع النفايات.

كما تساهم البرامج التربوية في تعليم السبل المناسبة للتعامل مع النفايات المنزلية الخطيرة والزيوت المستعملة.

تعمتد تحديات المستقبل على سبل توجيه أنفسنا في الحاضر، إذا تمكنا من خفض النفايات الآن سنتمكن من توفير مجمعات الزبالة المتسعة إلى يوم آخر.

=-==-=-=-=-=-

الكثير من النفايات، لقليل من المجمعات، يمكن القول أن جميع الولايات الأمريكية تواجه اليوم هذه المعضلة، ولكن مفتاح النجاح في التحويل قد يكمن في زيادة الطلب.

=-=-=-=-

قد يبدو الأمر بسيط جدا من الناحية النظرية، بخفض النفايات ورفضها وإعادة استعمالها.

أما من الناحية العملية، فما الذي يمكن أن نفعله بكل المواد القابلة للتحويل أو الاستعمال من جديد؟

تكمن الإجابة على هذا السؤال في إنجاح أي برنامج لخفض النفايات على أنواعها.

باستعمال دراسات النفايات والتوجيهات التقنية الأخرى، تحاول إدارة التعامل مع النفايات مساعدة الحكومات المحلية والشركات على معرفة السبل اللازمة لخفض نفاياتها.

تعلم الإدارة سبل تشخيص وفصل وإعادة استعمال أو جمع المواد القابلة للتحويل.

يساعد هذا كله على خفض مستوى شاحنات النفايات إلى أدنى قدراتها.

ولكن سرعان ما تنبهت كليفورنيا إلى أن هذا هو جزء من الحل، لم يدرك عدد من الحكومات وأصحاب المشاريع أين وكيف يمكنهم تسويق هذه المواد.

وهكذا أقامت الإدارة أربعين مركزا لتسويق المواد التحويلية، على غرار المناطق التجارية، وهي اليوم تقدم قروضا بقيمة خمسة ملايين دولار في العام الواحد للمشاريع التحويلية.

كما أنشئ مشروع كالماكس كشركة تجمع المتاجرين  بالمواد التحويلية من شارين وبائعين.

ولتعزيز هذه العملية أقيم برنامج للزج بالمؤسسات الحكومية في الإدارة مع المنظمات البيئية ما يساعد على رفع مستوى الوعي في هذا المجال.

يمكن لإقامة أسواق فعالة أن تساعد في جعل نظرية التحويل عملية اقتصادية فعالة.

أحيانا ما ينجم التوفير عن جمع النفايات بوتيرة أقل، كما تأتي الموارد والأرباح من بيع المواد التحويلية.

تساعد المواد التحويلية أيضا على خلق الوظائف وفرص العمل.

يساعد برنامج كليفورنيا الأمة على التعامل مع المواد التحويلية كاحتياجات رئيسية كالمواد الغذائية مثلا.

حتى أن مركز شيكاغو التجاري بدأ يتعامل بالمواد التحويلية  التي تشمل الزجاج والحديد والورق.

بما أن النفايات التجارية تشكل خمسين بالمائة من نفايات كليفورنيا، أصبحت إعادة المصادر إلى الأسواق المفتوحة حاجة ملحة، لخفض كميات النفايات التي تصل إلى المجمعات، فيتحقق بذلك هدف توفير تلك المجمعات لستم استعمالها في المستقبل.

تجري اليوم المزيد من الأبحاث والدراسات الهادفة للتوصل إلى سبل جديدة لإعادة استخدام المواد القديمة في استعمالات جديدة.

أصبحت مجمعات النفايات عملة نادرة في كليفورنيا، وفي جميع المناطق في العالم.

ولكن حتى لو كانت متوفرة لا يمكن أ، نستمر بالتخلص من المواد الصالحة للاستعمال، وبالتالي دفن الموارد الثمينة تحت التراب.

إذا تمكن برنامج خفض النفايات من تعليم أطفال المدارس صناعة الأسمدة بالديدان، ومساعدة ستوديوهات هوليود على تقديم أفلامها القديمة هدية للمجموعات المدنية، ورعاية معارض الأسمدة في المزارع، من الممكن جدا أن ندعم الطلب على ما يسمى بالنفايات، لنحول مجمعات نفاياتنا بالتالي إلى مصدر لبعض مواردنا.

بدأ العديد الاختراعات الشهيرة في كليفورنيا، على أمل أن تصبح رمزا للجهود المثمرة لخفض النفايات ورفضها وإعادة استعمالها، حتى يصبح التحويل عادة تتبناها الأمة ويتقبلها العالم.

=-=-=-=-=

أكوام الزبالة، أحيانا ما نجدها في كل مكان، فالبعض يرمي بها على الأرض وفي الماء، فيضروا بالبيئة ويقتلوا الكائنات البرية، سنتحدث الآن عن طريقة يمكن أن تقضي على هذا السلوك.

=-=-=-=-

هو عدم اكتراث بشع، يسبب الأذى للسكان جميعا.

يلقي الناس كل عام بأطنان من النفايات والزبالة في البيئة.

يسبب هذا السلوك  أكثر من الأذى للنظر، إذ تنجم عنه كل أنواع التلوث، كما يؤثر سلبا في الحياة البرية على أشكالها، كما يدمر الأنسجة الاجتماعية أيضا.

ولكن من حسن الحظ أن هناك من يكترث للأمر.

على مدار العقد الأخير شارك ملايين المتطوعين في حملات لجمع النفايات التي خلفها الآخرين ورائهم.

يشكل هذا جزء من برنامج غلاد باغاثون، الذي ترعاه شركة أكياس غلاد تراش بالتعاون مع جمعية المحافظة على جمال أمريكا، والسكان المحليين في جميع أرجاء البلاد.

ساهم هذا البرنامج بإزالة مائة وثلاثة وثلاثون مليون رطل من النفايات والمواد القابلة للتحويل من أراضي المشاع والمناطق السكانية، ما جعله يتحول إلى أكبر جهد منظم للنظافة والتحويل في الولايات المتحدة الأمريكية.

مع حلول الربيع من كل عام ينسق برنامج باغاثور جهود جميع المدن الأمريكية لتوجيه الأهداف الفردية.

يقدم الدعم والمواد اللازمة للجمعيات المحلية بما في ذلك أكياس النفايات والملصقات الدعائية والقبعات والتوجيهات التربوية.

ضم آخر هذه البرامج أكثر من تسعين مدينة، وألف وأربعمائة منظمة محلية، شارك فيه أكثر من مليون متطوع.

جمع هذا البرنامج أكثر من اثنين وعشرين مليون رطل من النفايات المنتشرة في الجبال، ومن المروج ومن المحيط بزبد أمواجه الأبيض.

تأثير النفايات على منطقة ما يتعدى الشكل والمظهر الخارجي. أثبتت الدراسات أن النفايات تساهم تزيد من معدل ارتكاب الجرائم، وآفات اجتماعية أخرى. بالمقابل عند إزالة النفايات تحصل أشياء إيجابية ما يؤكد أن البيئة النظيفة هي بيئة آمنة.

لا يتم جمع أطنان النفايات لمجرد رميها في المجمعات فقط، إذ يتم تصنيف كل ما يمكن تحويله وإرساله إلى المنشآت المختصة.

 يوحي ذلك بأن شركة غلاد وجمعية الحفاظ على جمال أمريكا هما الفريق الفائز في الجهود المبذولة لحماية البيئة وثبات المناطق السكانية.

هناك العديد ممن يهتمون بنظافة مناطقهم السكانية، وهذه طريقة جيدة لتوحيد الجهود معا من أجل تنظيف البيئة المحيطة.

ربما نطلق على المشاركين في هذا البرنامج لقب متطوعين، ولكنهم في واقع الحال أبطال.

بلغت باغاثون  عامها العاشر، وسندخل في العقد الثاني على أمل أن نزج بمزيد من سكان الولايات المتحدة لحشد الجهود وتنظيف مناطقهم السكانية.

تربية وتعليم أطفالنا مسألة هامة في عالم اليوم، وإذا ما أردنا أن يساهم أطفالنا في العناية بالبيئة لاحقا، علينا أن نعلمهم ذلك منذ الآن.

=-=-=-=-=-=-

ماذا يمكن أن تفعل بربع مليون رطل من الورق؟ أيا كان ما تفعله فإن الكمية التي يستعملها كل رجل وطفل وامرأة في هذا البلد هي تسعة وستون مليون طن. لا شك أن علينا تحويل المزيد منها أليس كذلك؟

=-=-=-=-

هذه ظاهرة غريبة، أعط الطفل لعبة ثمينة، ستجد أنه يلعب بالصندوق. ربما أصبح الأطفال يعرفون ما بدأنا الآن بتعلمه.

من المحتمل أن يكون صندوق الورق المقوى أحد أكثر الموارد فائدة على الأرض، لأنه يتحول صناعيا إلى ما لا نهاية. وكلما خاض في مرحلة جديدة من التحويل ينقذ حياة الأشجار ويوفر الطاقة ويحمي من التلوث.

قد يزيد ذلك من احترامك للصناديق العادية، فلا أحد يتوقع أن يكون هذا الصندوق البسيط من أبطال البيئة. وبما أنك تعرف ذلك الآن، يجب ألا نلقي به في النفايات.

يعمل عدد من شركات صناعة الورق مثل شركة مينوميني،  على تحويل صناديق الورق المقوى، ومختلف أشكال نفايات  الورق وأنواعه منذ ما يزيد عن عشرين عاما.

إنها  تستخدم الأنسجة التحويلية فقط، كما تقوم بتحويل أكثر من مائتي ألف طن من نفايات الورق سنويا.

وهي بذلك تشكل مورد أساسي للمواد الخام، بدل أن تزيد من تراكمها في مجمع النفايات.

ولكن المسؤولية حيال البيئة لا تتوقف عن التحويلات الصناعية.

توصل برنامج الوقاية من التلوث المتبع في الشركة إلى استعمالات مفيدة لأكثر من تسعين بالمائة من نفاياتها.

وقد ساهمت الشركة في حماية الأجواء البيئية المحيطة عبر القضاء على استعمال المواد التي تستنزف طبقة الأوزون في عملياتها الصناعية، واتباع تكنولوجيا حديثة في معالجة المياه المبتذلة.

إنها عملية صناعية متكاملة، يدخل فيها الورق المقوى والنفايات الورقية الأخرى إلى نظام يتعرض في إلى التحويل الصناعي ليخرج من هناك على شكل  صناديق أو لوحات ورقية وغيرها.

بعد مرحلة الاستعمال يمكن للورق أن يعود إلى محطة التحويل من جديد، فيتحول إلى أشياء أخرى جديد.

هذه الصحف هي موارد ثمينة يجب ألا ترمى في النفايات. يؤكد التحالف بين برامج التحويل البلدية، وتجار نفايات الورق، أن مطاحن الورق ستحظى بالكثير من هذه المواد الخام، للحصول على صناعاتها التحويلية الجديدة.

هذه الإشارة تعني أن البضاعة مصنوعة من ألياف تحويلية.

وهذه الإشارة تعني أن هذه المادة قابلة للتحويل.

وجود الإشارتين معا يعني أن هناك دائرة مقفلة من المهد إلى اللحد.

 وربما كان السبب في أن الأطفال يحبون اللعب في الصناديق هو معرفتهم في أنها ترمز إلى بطولة في حماية هذا الكوكب لجيلهم الطالع.

=-=-=-=-=-

ماذا يمكن أن تفعل بربع مليون رطل من الورق؟ أيا كان ما تفعله فإن الكمية التي يستعملها كل رجل وطفل وامرأة في هذا البلد هي تسعة وستون مليون طن. لا شك أن علينا تحويل المزيد منها أليس كذلك؟

=-=-=-=-

هذه ظاهرة غريبة، أعط الطفل لعبة ثمينة، ستجد أنه يلعب بالصندوق. ربما أصبح الأطفال يعرفون ما بدأنا الآن بتعلمه.

من المحتمل أن يكون صندوق الورق المقوى أحد أكثر الموارد فائدة على الأرض، لأنه يتحول صناعيا إلى ما لا نهاية. وكلما خاض في مرحلة جديدة من التحويل ينقذ حياة الأشجار ويوفر الطاقة ويحمي من التلوث.

قد يزيد ذلك من احترامك للصناديق العادية، فلا أحد يتوقع أن يكون هذا الصندوق البسيط من أبطال البيئة. وبما أنك تعرف ذلك الآن، يجب ألا نلقي به في النفايات.

يعمل عدد من شركات صناعة الورق مثل شركة مينوميني،  على تحويل صناديق الورق المقوى، ومختلف أشكال نفايات  الورق وأنواعه منذ ما يزيد عن عشرين عاما.

إنها  تستخدم الأنسجة التحويلية فقط، كما تقوم بتحويل أكثر من مائتي ألف طن من نفايات الورق سنويا.

وهي بذلك تشكل مورد أساسي للمواد الخام، بدل أن تزيد من تراكمها في مجمع النفايات.

ولكن المسؤولية حيال البيئة لا تتوقف عن التحويلات الصناعية.

توصل برنامج الوقاية من التلوث المتبع في الشركة إلى استعمالات مفيدة لأكثر من تسعين بالمائة من نفاياتها.

وقد ساهمت الشركة في حماية الأجواء البيئية المحيطة عبر القضاء على استعمال المواد التي تستنزف طبقة الأوزون في عملياتها الصناعية، واتباع تكنولوجيا حديثة في معالجة المياه المبتذلة.

إنها عملية صناعية متكاملة، يدخل فيها الورق المقوى والنفايات الورقية الأخرى إلى نظام يتعرض في إلى التحويل الصناعي ليخرج من هناك على شكل  صناديق أو لوحات ورقية وغيرها.

بعد مرحلة الاستعمال يمكن للورق أن يعود إلى محطة التحويل من جديد، فيتحول إلى أشياء أخرى جديد.

هذه الصحف هي موارد ثمينة يجب ألا ترمى في النفايات. يؤكد التحالف بين برامج التحويل البلدية، وتجار نفايات الورق، أن مطاحن الورق ستحظى بالكثير من هذه المواد الخام، للحصول على صناعاتها التحويلية الجديدة.

هذه الإشارة تعني أن البضاعة مصنوعة من ألياف تحويلية.

وهذه الإشارة تعني أن هذه المادة قابلة للتحويل.

وجود الإشارتين معا يعني أن هناك دائرة مقفلة من المهد إلى اللحد.

 وربما كان السبب في أن الأطفال يحبون اللعب في الصناديق هو معرفتهم في أنها ترمز إلى بطولة في حماية هذا الكوكب لجيلهم الطالع.

=-=-=-=-=-

الهواء النقي، أو الحرية على الطرقات. هل تعرف أن ثلثي تلوث الهواء على أنواعه ينجم عن حركة سياراتنا؟

إذا أردنا الحفاظ على الكوكب، من الأفضل أن نقود السيارات بأجواء أنقى.

=-=-=-=-=-

طغيان أنابيب الدخان.

قد يكون تلوث الهواء الناجم عن السيارات سببا في الموت المبكر لأكثر من مائة وعشرين ألف شخص سنويا.

يقع اللوم على حراق المحركات.

ولكن أسلوبنا في الحياة يعتمد على وسيلة المواصلات هذه، ولكنا ندفع من نقاء الهواء الذي نتنفس ثمن هذه الحرية بالتنقل.

بعضنا يطمح إلى السيارات الكهربائية أو الوقود البديل كي يحل محله.

قد تكون هذه الخيارات جزء من الحل في المستقبل، ولكنها لن تحل مشكلة انبعاث الدخان التي تحتدم اليوم في ساعات الذروة.

بدل انتظار التكنولوجيا الحديثة أو انتظار تشييد بنى تحتية جديدة، يعمل العديد من الباحثين على دراسة ما لدينا من تكنولوجيا معاصرة، كمحركات الحرق والوقود النفطي، والتوصل إلى سبل تجعلها أنقى.

هناك امكانية قد تأتي من مضاف للوقود يسمونه إم إم  تي، صممته وصنعته شركة إيثيل.

عندما يضاف السائل إلى البنزين الخالي من الرصاص، يعزز مفعوله ويضمن احتراقه الكامل.

بما أن انبعاث الدخان ينجم عن عدم احتراق الوقود الكامل، يؤدي استعمال المضاف إلى تعزيز الوقود فيخفض من انبعاثاته.

تؤكد التجارب الجارية أن هذا السائل كفيل بتحسين نظام التحكم بالدخان.

ومع ذلك ففي معارك مكافحة الدخان يركز الكثيرون بشكل رئيسي على الدخان الناجم عن محركات الحرق التي تعتمد على الوقود المكرر.

المعالجة المطلوبة لتحويل النفط الخام إلى بنزين عالي الأوكتان عادة ما ينجم عنها تصاعد المزيد من الدخان الضار.

كلما ازدادت عمليات التحويل المطلوبة لتغيير النفط بالبنزين، تؤدي إلى انبعاث كميات أكبر من الغازات في البيئة.

بما أن الإم إم تي قابل للمزج بالبنزين ليرفع من مستوى الأوكتان فيه دون المزيد من عمليات التكرير، لهذا يصبح من البديهي خفض كمية انبعاث الدخان، وبالتالي يمكن المحافظة على الطاقة المطلوبة لإجراء هذه العملية.

كثيرا ما يزيد استخدام الإضافات من ثمار العملية، ما قد يساعد في إطالة أمد مواردنا النفطية لفترة أطول.

سيبقى محرك الحرق وسيلة نقلنا الرئيسية شئنا ذلك أم أبينا، وذلك لعدد من السنوات القادمة.

إذا تمكنا من إضافة بعض العناصر الكفيلة بخفض انبعاث الدخان الناجم عن حرق السيارات للوقود، قد نتمكن من عبور المزيد من الأميال في هذا الكوكب.

=-=-=-=-=

محركات الديزيل، للشاحنات والحافلات وحتى القطارات تستخدم الديزل وقودا لها، ما يؤدي إلى انبعاث المزيد من الدخان الملوث، ولكن لحسن الحظ هناك سبل لتنظيفها.

-=-==-=-=--

دخان أسود، برائحة كريهة، تلوث الهواء الذي نتنفس.

تطلق محركات الديزيل العاملة في الشاحنات والحافلات والقطارات أطنان من المواد الملوثة في البيئة.

يحمل وقود الديزل المستعمل في الولايات المتحدة رقما نوعيا، أو مواصفات محددة، ما يضعه في مصاف أدنى درجات الديزيل في العالم.

لا غرابة في أن تساهم مداخن الديزيل في تراكم الدخان فوق المدن الأمريكية، حتى بلغ ذلك حدا يجعل ثمانين مليون أمريكي يعيشون في مناطق يتخطى فيها التلوث الحد الأقصى المعلن من قبل منظمة البيئة العالمية.

تعمل الدراسات والباحثون كل يوم للتوصل إلى سبل تقلل من التأثير السلبي لاحتراق هذا الوقود على البيئة.

قد يتم التوصل إلى حل محتمل عبر التحسين السيتيني، وهو وقود مضاف، صمم وطور في شركة إيثيل .

بزيادة العدد السيتيني لوقود الديزل، يتمكن المضاف من تحسين نوعية هذا الوقود.

 عادة ما يترجم تحسن الوقود في تحسين أداء المحركات مباشرة.

أثبتت التجربة أنه عند ازداد العدد السيتيني يصدر عن مداخن السيارات كمية أقل من الهيدروكربون وكربون المونوكسايد وأكسيد النتروجين وانبعاث الجزيئات الأخرى.

تحسين انبعاث الدخان من محرك الديزل بالغ الأهمية، ولكن استخدام محسن السيتين عادة ما يستطيع القيام بأكثر من ذلك لوقاية الهواء النقي.

يمكن لهذا السائل أن يخفف من انبعاثات مجمل أجهزة التكرير، لأنه يستطيع تخطي بعض الخطوات في عمليات التكرير.

ينجم عن ذلك التخلص من الانبعاثات الإضافية في عمليات التكرير الثقيلة، اللازمة لجعل وقود الديزيل بالمواصفات المطلوبة.

يساعد محسن السيتين في زيادة كمية وقود الديزيل المتوفرة في النفط الخام، كما تبسط عمليات التخزين والتمويل.

لا شك أن مواصفات نوعية الهواء تعتبر مشكلة صعبة ومعقدة، لا يمكن اعتماد حل واحد لها.

يمكن للمنتجات التي تساعد على خفض انبعاث الدخان والغازات من مراكز التكرير وحرق الوقود، ا، تلعب دورا هاما في مسألة تنقية الهواء.

ونحن مواطنو هذا الكوكب بمواردنا المحدودة، ندين لأنفسنا وللأجيال القادمة بضرورة الحفاظ على احتياطي النفط والهواء النقي في آن معا.

لهذا لا بد من التعرف على الخيارات التي تسمح لنا بذلك لتطويرها وتحسينها.

وإذا تمكنا من معالجة نقاط الضعف في الادمان على استعمال محركات الحرق، من المحتمل جدا أن تمكن من معالجة مشكلات الهواء النقي فوق المدن الكبرى لنتنفس بسهولة أكبر.

=-=-=-=-=-=-

ريدون هو غاز خفي عديم الرائحة يتسرب من الأرض عندما ينفذ اليورانيوم عبر التربة. يؤكد الأخصائيون العاملون في هذا المجال، أن غاز الريدون هو الخطر الفتاك الأشد خطورة على الصحة والبيئة في أمريكا. لهذا من الأفضل أن تتفحص محيط المنزل بحثا عنه.

 

--------------------انتهت.

إعداد: د. نبيل خليل

 
 
 
 



 

 

 

 

 المحتويات

 الرئيسية

 أعد حديثاً

 تكنولوجيا

 إنسانيات

 علوم

 رياضة

 أي قانون

 منوعات

 عالم البيئة

 فرضيات

 منتدى الحوار

 مؤلفات

 خريطة الموقع

 ذاكرة كالحلم؟؟

 ...

 
 

 ابحث في الموقع


 
 

 أبواب إضافية

 دليل الصحافة العربية

 لحظات في صور

 نشاطات مختلفة

 فلسطين - فنزويلا

 تعلم الإسبانية

 المعتقلون الخمسة

 صفحة توفيق شومان

 صفحة حسني الحايك

 متفرقات مقتبسة

 روابط مختارة

 

 

من نحن | | إبدي رأيك | | عودة | | أرسل الى صديق | | إطبع الصفحة  | | اتصل بنا | | بريد الموقع

أعلى الصفحة ^

 

أفضل مشاهدة 600 × 800 مع اكسبلورر 5

© جميع الحقوق محفوظة للمؤلف 1423هـ  /  2002-2012م

Compiled by Hanna Shahwan - Webmaster