اتصل بنا

Español

إسباني

       لغتنا تواكب العصر

من نحن | | إبدي رأيك | | عودة | | أرسل الى صديق | | إطبع الصفحة | | اتصل بنا | |بريد الموقع 

 
   

 

 

 

 

 أربط بنا

وقع سجل الزوار

تصفح سجل الزوار

 أضفه إلى صفحتك المفضلة

 اجعله صفحتك الرئيسية

 
 
 
 

 

 

 

 
 مقالات اليهود وكذبة السامية :48- اليهودية هيّ مشروع إخميني بإمتياز..!
 

 

مقالات اليهود وكذبة السامية :48- اليهودية هيّ مشروع إخميني بإمتياز..!

إذن نستطيع أن ندرك لماذا أطلق الكهنة على القدس في (التوراة) الإسم البابلي (أورشليم). وهذا ما أكد عليه الدكتور أسامة محمد أبو نحل رئيس قسم التاريخ في كلية الآداب والعلوم الإنسانية في غزة بدراسته (علاقة بني إسرائيل واليهود بمدينة القدس في التاريخ القديم)، حيث ذكر الآتي:" فقد أراد الملك أرتحشستا أن يجعل من (أورشليم) وشعبها قوة سياسية عسكرية موالية له بعد إضطلاعه على مشروع الكاهن عزرا الديني العنصري، ففي حالة نجاح هذا المشروع فإنه سوف يؤمِّن له قلعة عسكرية ثابتة الولاء له ولمملكته، لذلك أيدها بقوة، وربما كان مشروع عزرا من أساسه مشروعاً إخمينياً مخابراتياً، وكان عزرا نفسه من كبار موظفي هذا الجهاز". وقد أشار الكثير من الباحثين إلى ذلك وأكدوا أن عزرا لم يكن سوى مجرد كاتب في البلاط الإخميني. والواضح أن إيجاد مجموعة من العملاء معتنقي هذا المذهب الجديد في فلسطين تكون معادية لمحيطها الإجتماعي والديني والثقافي، ومتحالفة مع المحتل الفارسي وتؤمن بمذهبه الزرادتشي وإن أطلقت عليه اليهودية فرصة لا تعوض بالنسبة للملوك الإخمينيين. لذلك تم أرسال عزرا ومجموعة من الكهنة إلى تلك المناطق الإدارية مدعوم برسائل توصية من الملك ارتحششتا، وموجهة إلى عمال الفرس الموجودين هناك، لتقديم كل المساعدة لهذه المجموعة ودفع الذهب والفضة لتمويل مشروعهم الإخميني، ومساعدتهم على فرض مذهبهم الجديد على هذه المناطق (كما هو حال معظم مطلقي المذاهب والحركات الباطنية اليوم)... ولعل إستهوى الكهنة تسمية يهوديت للمقاطعة الإدارية التي سيفرض فيها هذا المذهب، لما فيها من تشابه مع إسم يهوذا (يهودا في بعض لهجات المنطقة) المفترض، الأمر الذي سهل على الكهنة الموائمة بين الإسمين لإطلاق اليهودية، للعبور من هذا الإسم الخاص بالمقاطعة إلى العشيرة المفترضة التي ضمت يهوذا المفترض إبن (يعقوب) المتحول إلى (إسرائيل). للقول أن معتنقي اليهودية من منطقة يهوديت الإدارية هم ذاتهم اليهود المفترضين أحفاد يهوذا المفترض وجد (داود وسليمان التوراة)، وبذلك صنعت رابطة صلة كهنوتية بين أتباع المذهب الجديد الذي سيفرض على منطقة يهوديت، وأبناء عشيرة يهوذا المفترض أصحاب المملكة المفترضة في فلسطين، وبذلك حمل الكهنة المذهب الجديد إرث كتاب التوراة الحق، وإرث نبيّ الهداية موسى عليه السلام الذي أرسل لهداية بني إسرائيل، وإرث كل أنبياء الهداية من آل ابراهيم، كما حملوه إرث الممالك المفترضة...

--------------------انتهت.

 

 
 
 
 



 

 

 

 

 المحتويات

 الرئيسية

 أعد حديثاً

 تكنولوجيا

 إنسانيات

 علوم

 رياضة

 أي قانون

 منوعات

 عالم البيئة

 فرضيات

 منتدى الحوار

 مؤلفات

 خريطة الموقع

 ذاكرة كالحلم؟؟

 حوارات

 
 

 ابحث في الموقع


 
 

 أبواب إضافية

 دليل الصحافة العربية

 لحظات في صور

 نشاطات مختلفة

 فلسطين - فنزويلا

 تعلم الإسبانية

 المعتقلون الخمسة

 صفحة توفيق شومان

 صفحة حسني الحايك

 متفرقات مقتبسة

 روابط مختارة

 

 

من نحن | | إبدي رأيك | | عودة | | أرسل الى صديق | | إطبع الصفحة  | | اتصل بنا | | بريد الموقع

أعلى الصفحة ^

 

أفضل مشاهدة 600 × 800 مع اكسبلورر 5

© جميع الحقوق محفوظة للمؤلف 1436هـ  /  2002-2015م

Compiled by Hanna Shahwan - Webmaster