اتصل بنا

Español

إسباني

       لغتنا تواكب العصر

من نحن | | إبدي رأيك | | عودة | | أرسل الى صديق | | إطبع الصفحة | | اتصل بنا | |بريد الموقع 

 
   

 

 

 

 

 أربط بنا

وقع سجل الزوار

تصفح سجل الزوار

 أضفه إلى صفحتك المفضلة

 اجعله صفحتك الرئيسية

 
 
 
 

 

 

 

 
 ملوك وشيوخ الناقات الجربة : 4- ملوك بلا أصول وناعق بهائي الاصول..!
 


 

المشروع (التوراتي)

ملوك وشيوخ الناقات الجربة : 4- ملوك بلا أصول وناعق بهائي الاصول..! :

 

وأعتقد أن طرح هذه الفرضية ومناقشة كل الإحتمالات والإفتراضات التي تفرضها, قد تزودنا في الإجابات المنطقية لمجمل الإستفسارات التي لم نجد لها إجابات مقنعة وشافية على مدار صراع قرن كامل مع المشروع (التوراتي), كما تكشف لنا حقيقة من هم رجالات الإستقلال وأبطال التحرير, أو حقيقة تلك العائلات التي صنعت لها ممالك وامارات ومشيخات, كانت على حجم دورها وإسهامها في إنجاح المشروع (التوراتي) في فلسطين. لكن ما يجعلنا نرتاب من الدور الوظيفي لجميع هذه العائلات, وقبل ان أن نتناول دورها التآمري في تذويب وتضييع حقوق اهل فلسطين في صراعات التنافس الوظيفي فيما بينها, أو في صراعات التحالفات الدولية, أو في صراعات الأولوية بين مشاريع الوحدة والتحرير والتحرر والسيادة والتنمية. علينا تناول قضية أعتبرها غريبة ومحيرة وقد يبنى على أساس فك رموزها العديد من الإستنتاجات الصحيحة في مشوار بحثنا عن الحقيقة. وهيّ كيف صنعت هذه العائلات جذور عائلية لها غالت بها حتى أوصلتها إلى الجد السبعين... لتشكل لنفسها بذلك أشجار عائلية غير منطقية لم يؤرشف من قبل مثلها, أقله بحسب ما جرت عليه العادة في أرشفة نسب الزعماء الكبار في التاريخ, والذي كان يعاد دائما النسب فيه كحد أقصى الى الجد الرابع وأحيانا الى الخامس. فليس من المنطق أن نقبل إصطناع جذور عائلية لهذه العائلات تعود بأصولها الى الجاهلية الأولى, لتتقاطع مع شجرة أجداد خاتم النبيين والمرسلين محمد بن عبد الله عليه الصلاة والسلام. الأمر الذي يطرح إستغرابا جديا قد يؤدي إلى إعتقاد بأن هناك حقائق مختلفة في هذه الجذور, يعرفها العامة وتشكك في حقيقة الأصول العربية لمعظم هذه العائلات التي شُكلت لها ممالك وإمارات, أو من المحتمل أن تكون هذه العائلات بلا أصول معروفة, أقله ممكن أن تعود بها الى القبائل العربية المعروفة. الأمر الذي دفع بأصحابها إلى إصطناع جذور مغالى بها بعد أن جعلتها تمتد إلى جذور هاشمية. للإدعاء بأن جذور هذه العائلات يعود إلى أصول عربية معروفة بنقاوتها, ومصداقية أصالتها يثبته تقاطع جذورها مع أجداد النبيّ صل الله عليه وسلم. وخصوصا أن الجذور المصطنعة لبعض هذه العائلات جعلها مؤرخيها تلتقي عند بعضها في الجد الثامن عشر للرسول صل الله عليه وسلم, الذي هو نسب أصيل أجمع عليه كل المؤرخين المسلمين. وكون لا يستطيع كائن من يكن أن يشكك في أصالة الجزأ الخاص بنسب رسول الله, لذلك يمكن تمرير بقية أجزاء جذور هذه العائلات تحت هالة التصديق الذي يفرضه ذاك الجزأ من نسب رسول الله. ولكيّ نعطي المشروعية لموضوع إرتيابنا من جذور هذه العائلات, دعنا نتعرف على بعض ما كتبه الجاسوس البريطاني همفر الذي كان خلف إظهار بعض تلك العائلات, أو المشيخات التي شكلت تيار ديني داعم لتلك العائلات, حيث ذكر في مذكراته, الآتي:" أطلعني سكرتير اللجنة الخاصة بشؤون المستعمرات, على وثيقة بخمسين صفحة تتعرض للخطط الرامية إلى تحطيم الإسلام والمسلمين خلال قرن واحد من الزمن, حتى يكون الإسلام خبرا بعد عين, والوثيقة كانت موجهة إلى الرؤساء العامين العاملين في حقل الوزارة لأجل هذا الشأن. وتحتوي هذه الوثيقة على أربعة عشر بندا, وقد حذرت من إفشاء الوثيقة, وأمرت بكتمانها أشد الكتمان لكي لا يطلع عليها المسلمون فيأخذوا بالخطط المضادة لها". وقد ورد في البند الثامن منها, الآتي:" يجب الإهتمام بزرع الحكام الفاسدين في البلاد الإسلامية, بحيث يكونوا آلة بيد الوزارة, يأتمرون بأوامرها وينتهون عن زواجرها, والضروري تسريب مـآربنا عبرهم إلى البلاد وإلى المسلمين, وإن أمكن أن يكون الحاكم غير مسلم واقعا فهو أفضل, وعليه فمن الضروري إدخال أفراد في الإسلام صوريا ثم يتم إيصالهم إلى مراكز الحكم لتحقيق مخططاتنا بواسطتهم. لا بد من زرع العملاء حول الحكام وإيصالهم إلى رتبة المستشارين لهم حتى يتسنى للوزارة النفوذ فيهم عبر المستشارين, ومن أفضل السبل لذلك هو زرع العبييد والجواري من ذووا الكفاءات العالية, الذين يتم تربيتهم في الوزارة حيث يتم تدريبهم على مكائد الشيطان. ثم يتم بيعهم في أسواق النخاسة إلى المقربين من الحكام, كأولاد الحكام, وزوجاتهم, وذوي الرأي لديهم حتى يتقربوا إلى الحكام تدريجيا, ويكونوا بعد ذلك أمهات الحكام ومستشاريهم " (وكم هناك من ملك, او امير, او شيخ كان من أبناء الجواري). وهكذا إصطنع مؤرخي الحكام نسب مغالى به لهذه العائلات التي تشكل مظلة آمان حامي وراعي للكيان الصهيوني, ولم تكن في يوم من الأيام هذه المظلة حامية لحقوق أهل فلسطين, أو للثوابت الوطنية الفلسطينية في تحرير كامل التراب الوطني الفلسطيني, كما روج, أو يروج له كل الناعقين زورا بإسم الشعب الفلسطيني....

 

    

--------------------انتهت.

 

باحث/مهـندس حسـني إبـراهـيم الحـايك
فلسطيني من لبنان

hosni1956@yahoo.com

 
 
 
 



 

 

 

 

 المحتويات

 الرئيسية

 أعد حديثاً

 تكنولوجيا

 إنسانيات

 علوم

 رياضة

 أي قانون

 منوعات

 عالم البيئة

 فرضيات

 منتدى الحوار

 مؤلفات

 خريطة الموقع

 ذاكرة كالحلم؟؟

 حوارات

 
 

 ابحث في الموقع


 
 

 أبواب إضافية

 دليل الصحافة العربية

 لحظات في صور

 نشاطات مختلفة

 فلسطين - فنزويلا

 تعلم الإسبانية

 المعتقلون الخمسة

 صفحة توفيق شومان

 صفحة حسني الحايك

 متفرقات مقتبسة

 روابط مختارة

 

 

من نحن | | إبدي رأيك | | عودة | | أرسل الى صديق | | إطبع الصفحة  | | اتصل بنا | | بريد الموقع

أعلى الصفحة ^

 

أفضل مشاهدة 600 × 800 مع اكسبلورر 5

© جميع الحقوق محفوظة للمؤلف 1423هـ  /  2002-2014م

Compiled by Hanna Shahwan - Webmaster