اتصل بنا

Español

إسباني

       لغتنا تواكب العصر

من نحن | | إبدي رأيك | | عودة | | أرسل الى صديق | | إطبع الصفحة | | اتصل بنا | |بريد الموقع 

 
   

 

 

 

 

 أربط بنا

وقع سجل الزوار

تصفح سجل الزوار

 أضفه إلى صفحتك المفضلة

 اجعله صفحتك الرئيسية

 
 
 
 

 

 

 

 
  البحث في القدرة النووية الصهيونية : 1- دراسة للقدرة النووية الصهيونية
 


 
مفاعل ديمونا

 

 

 البحث في القدرة النووية الصهيونية : 1- دراسة للقدرة النووية الصهيونية :

 

اقيم مفاعل ديمونا في منطقة غير مستقرة جيولوجيا وفوق برك عائمة من المياه الجوفية, وكذلك هو حال مركز دفن النفايات النووية شديدة الإشعاعية (صورة-1), الذي لا يبعد اكثر من كلم واحد عن جدار المفاعل (حيث تدفن النفايات بشكل مرحلي لتخفيف إشعاعاتها, قبل أن تنقل إلى مراكز ثابتة). كما أن المفاعل ومركز دفن النفايات يبعدان15 ميل عن البحر الميت الواقع على خط الصدع الزلزالي الخطير (سنتناول هذا الموضوع لاحقا), وهذا ما يجعل من المفاعل ومركز دفن النفايات قنابل بيئية موقوتة قابلة للإنفجار في أية لحظة, لتهدد بتلوثها النووي منطقة الشرق الاوسط بكاملها. اما عن مهمات هذا المفاعل, فالمعروف أنه مفاعل عسكري خصص لإنتاج مادة البلوتونيوم الخاصة في إنتاج القنابل النووية كتلك التي ضربت بها المدينة اليابانية ناكازاكي والتي تعمل بنظام التفجير الضمني, أو غيرها من القنابل النووية المستحدثة, وخصوصا تلك القنابل التي صغرت فيها الكتلة الحرجة, وبالتالي صغر الجهاز الحامل لها. من ذلك نفهم ان مفاعل ديمونا صمم ليس لإنتاج الطاقة الكهربائية, وهذا مايبرر سبب عدم ايصال المفاعل بتوربينات توليد الطاقة الكهربائية. ففي شهر كانون الاول من عام 1963بدأ المفاعل العمل بطاقة انتاجية بلغت 26 ميغا واط, ووفقا لتقارير صادرة عام 1980 زيدت طاقة المفاعل الى 70 ميغا واط. وهذا مايبرر تلك الدهشة التي انتابت المهندسين الفرنسيين, عندما أضطلعوا على الخطط الأولية لإنشاء المفاعل. حيث نص الإتفاق الفرنسي- الصهيوني لتصميم مفاعل ديمونا, على أن تكون طاقة المفاعل الإنتاجية القصوى تصل إلى 26 ميغا واط, لكن أظهرت مخططات المفاعل المنفذ في ديمونا, وقنوات التبريد داخله, والمنشآت الخاصة في التعامل مع اليورانيوم المشعشع أو مع النفايات النووية, ومواصفات المنشآت الأخرى الملحقة بديمونا, على أنها صممت لمفاعل سيعمل بطاقة انتاجية قد تبلغ ثلاث اضعاف ما أتفق عليه في الإتفاقية العدوان الثلاثي على مصرعام 1956. وهذا ما اكده الكاتب الأمريكي سيمور هرش في كتابه خيار شمشون الذي ذكر بأن مفاعل ديمونا يشبه بتصميمه مفاعل سافانا ريفر الامريكي المقام في كارولينا الجنوبية, او مفاعل EL-4 الفرنسي المقام في مونت داري, والذي انشأه الفرنسيون في نفس فترة انشاء مفاعل ديمونا والذان يعملان بقدرات انتاجية تفوق بكثير قدرة 26 ميغا واط. لذلك طوق الكيان الصهيوني وعلى جناب السرعة منطقة شاسعة بعمق 12 ميلا خارج بلدة ديمونا, وهذه المنطقة تعتبر من اكثر الأماكن في فلسطين سرية, كما أنها من أكثر المناطق التي لا تصلح بأن تكون مركزا لهذا المفاعل, وهذا ما اثبته في كتابي انتحار شمشون(اسرار اسلحة الدمار الشامل في الكيان الصهيوني), كما تم شق طريق جديدة توصل ديمونا ببئر السبع على بعد 25 ميلا الى الشمال من المنطقة المطوقة. وتم تجهيز المفاعل بثلاثة احزمة أمان بحسب الصوره المرفقة.

--------------------انتهت.

 

باحث/مهـندس حسـني إبـراهـيم الحـايك
فلسطيني من لبنان

hosni1956@yahoo.com

 
 
 
 



 

 

 

 

 المحتويات

 الرئيسية

 أعد حديثاً

 تكنولوجيا

 إنسانيات

 علوم

 رياضة

 أي قانون

 منوعات

 عالم البيئة

 فرضيات

 منتدى الحوار

 مؤلفات

 خريطة الموقع

 ذاكرة كالحلم؟؟

 حوارات

 
 

 ابحث في الموقع


 
 

 أبواب إضافية

 دليل الصحافة العربية

 لحظات في صور

 نشاطات مختلفة

 فلسطين - فنزويلا

 تعلم الإسبانية

 المعتقلون الخمسة

 صفحة توفيق شومان

 صفحة حسني الحايك

 متفرقات مقتبسة

 روابط مختارة

 

 

من نحن | | إبدي رأيك | | عودة | | أرسل الى صديق | | إطبع الصفحة  | | اتصل بنا | | بريد الموقع

أعلى الصفحة ^

 

أفضل مشاهدة 600 × 800 مع اكسبلورر 5

© جميع الحقوق محفوظة للمؤلف 1423هـ  /  2002-2014م

Compiled by Hanna Shahwan - Webmaster